..

الاثنين، 3 يناير، 2011

أنقذوا شيكابالا من التوأم

صبري السيد يكتب..أنقذوا شيكابالا من التوأم

بقلم | صبري السيد


Sabry el sayed -Goal.com\ar-eg

مواد ذات صلة

الفرق الزمالك محمود عبدالرازق" شيكابالا "


انفض مولد شيكابالا بالقرارات التي أعلنتها لجنة المسابقات اليوم ، بإيقافه مباراة وتغريمه ماليا بسبب ما بدر منه في لقاء القمة الأخير.


لا أحد يختلف على أن شيكابالا هو أفضل لاعب في مصر حاليا بلا منازع، اللاعب يقدم مع الزمالك موسما رائعا فنيا ومهاريا، ويعتبر سلاح الزمالك الأول للإجهاز على المنافسين.


شيكابالا الأفضل مهاريا في مصر الآن..نعم، شيكابالا هداف الدوري الآن ..نعم، جماهير الأندية الأخرى وخصوصا الأهلي تتربص باللاعب في لقاءات القمة نعم.


كل هذه حقائق معلومة للجميع، حتى وإن كان البعض غير مقتنع بها أو يريد أن يقنع نفسه بعكس ذلك.


كان لابد من هذه المقدمة حتى يصل للجميع أننا لسنا ضد اللاعب أو غيره من اللاعبين، بعدما تلقينا العديد من الرسائل والتعليقات حول بعض الأخبار التي تخص اللاعب وكأننا نتصيد له الأخطاء.


ولكن..اللاعب أخطأ في القمة نعم..والزملكاوي قبل الأهلاوي يدرك ويعلم ذلك تماماً، ولم يجرؤ أحد أن ينفي الواقعة سوى شخصين فقط في مصر هما التوأم إبراهيم وحسام حسن.


ولم يتحدث أحد من جماهير الزمالك حول عدم وجود الواقعة، بل تحدثوا عما دفع اللاعب لهذا الأمر، وهي الضغوط النفسية التي تعرض لها بعد كمية السباب والشتائم الغير لائقة من جماهير الأهلي، وأكدوا أنه "معذور".


وربما يكون اللاعب بالفعل معذورا لإتيان هذا التصرف..ولكنه في كل الأحوال "خطأ" أن يقدم على هذا الأمر، فالسباب خطأ..والرد بهذه الطريقة خطأ أخر، وحسنا فعلت لجنة المسابقات بعقاب المخطأين، وإن كنت أرى أن الطرفين يستحقان عقوبات أكبر، ولكن العقاب مؤشر إيجابي لأنه اعتراف ضمني بخطأ المعاقب.


النغمة الغريبة والتي لفتت انتباهي في كل ما سبق هو سلوك التوأم إبراهيم وحسام حسن تجاه تصرف اللاعب، وهما المسئولان في جهاز الزمالك، حيث خرج التوأم ليؤكد أن الصورة "مفبركة" ولا أساس لها من الصحة.


بل واستمر الهجوم بطريقة غريبة على الجميع وأكدا بأن الزمالك يتعرض لحملة مدبرة لإبعاده عن القمة بعد أن فاق واستفاق وعاد من جديد.


بالله عليكم هل هذا سلوك أشخاص من المفترض أنهما مسئولان في نادي من أكبر الأندية المصرية والإفريقية.


أليس من المنطق أن يحتوي التوأم اللاعب، ويقدمان له النصح بما يتوافق مع ما اكتسبوه من خبرات في الملاعب على مدار سنوات طويلة، أليس من اللائق تقويم اللاعب بدلا من الدفاع عن تصرف خاطئ وادعاء بأن الزمالك يتعرض لحملة مدبرة .


بالله عليكم كيف يكون تصرف اللاعب بعد ذلك وهو يرى مدربه يدافع عن خطأ ارتكبه بدلا من أن يلومه ويعاقبه.


يا سادة الرياضة ليست ثلاث نقاط فقط يتصارع عليها الجميع ، بل هي قيم وأخلاق لابد من زرعها في لاعبينا وخصوصا النجوم منهم حتى تكون القدوة سليمة، ويكون اللاعب عنصرا صالحا في مجتمع يعشق هذه اللعبة.


لماذا يلعب التوأم دوما على وتر الجماهير، ويوجهان تصريحاتهما تجاه مشاعر البسطاء من الجماهير الذين يرون في اللاعب "المنقذ" والساحر وأي اقتراب منه يعتبر إجهاز على القلعة البيضاء بأكملها..!


ألم يتعظ التوأم من سلوك اللاعب في بداية فترة الإعداد عندما تخلف شيكابالا عن التدريبات بدون سبب، ولم يتم تقويمه بل واتجه الجميع للتدليل والطبطبة على اللاعب.


ألم تدرك جماهير الزمالك أن اللاعب يحتاج إلى تقويم وإصلاح بعد كل الأخطاء التي ارتكبها في مسيرته القصيرة في الملاعب.


لماذا لا يقوم التوأم بدور الموجه والمصلح بدلا من دور المدافع الدائم"عمال على بطال" عن كل خطأ أو سلوك غريب.


سياسة الدلع والدفاع المستميت عن كل خطأ لن تفرز سوى موهبة منقوصة لن تعيش طويلا في الملاعب المصرية ولكم عبره في نجوم سابقين في الزمالك والأهلي وباقي الأندية كانوا أكثر مهارة من شيكابالا وكانت نهايتهم مأساوية مع الكرة.


وفي الختام لابد وأن أستقي كلمات المستشار جلال إبراهيم رئيس الزمالك حينما قال: شيكابالا ثروة قومية يجب الحفاظ عليها بدلا من القضاء عليها.


وأوجه هذه الكلمات للتوأم إبراهيم وحسام حسن..هذه مهمتكم الأولى.. يجب الحفاظ على شيكابالا من نفسه..يجب أن يعرف ويدرك أنه أخطأ..يجب أن يعرف أن هناك ثوابا وعقابا حتى وإن كان هو الفتى المدلل للقلعة البيضاء


حافظوا على شيكابالا قبل أن تموت موهبة في مهدها بسبب الكبر والعناد والتصريحات العنترية.


الفوز ببطولة الدوري - بأي وسيلة-لا يساوي شيئا مقابل ضياع موهبة من أفضل من أنجبت الكرة المصرية.


أعزائي إبراهيم وحسام حسن..اللهم بلغت اللهم فاشهد.

0 التعليقات: