..

الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

''شادية معبودة الجماهير''.. كتاب جديد يكشف أسرار حياة نجمة اعتزلت في أوج مجدها

''شادية معبودة الجماهير''.. كتاب جديد يكشف أسرار حياة نجمة اعتزلت في أوج مجدها

تصدر خلال أيام في كتاب مطبوع مذكرات الفنانة المصرية الكبيرة شادية بعنوان "شادية معبودة الجماهير" الذي يرصد حياتها منذ مولدها في حي الحلمية الجديدة بالقاهرة وطفولتها وصولا إلى اعتزالها الفن وحياتها بعد الإعتزال.

وقال مؤلف الكتاب سامي كمال الدين في تصريحات خاصة لمصراوي أنه طلب من الفنانة الكبيرة كتابة مقدمة الكتاب لكنها طلبت أن يستعين بغيرها لأنها ابتعدت عن الفن والإعلام، مشيرا إلى أنه حظي بتقديم خاص من الكاتبة المصرية الكبيرة سناء البيسي.

ويتناول الكتاب الصادر عن دار "العين" والذي يقع في 360 صفحة بحسب مؤلفه قصص الحب والزواج في حياة شادية منذ حبها الأول لضابط استشهد في حرب 1948 والفنان عماد حمدي وعزيز فتحي وصلاح ذو الفقار وقصتها مع المطرب الراحل فريد الأطرش والكاتبان أحمد رجب ومصطفى أمين وعلاقتها بالمخابرات المصرية ورؤيتها عن مشروع مسلسل درامي تردد أنه يدور حول حياتها.

وكشف مؤلف الكتاب عن الجزء الخاص برأيها في المسلسل حول حياتها والذي علمت به عن طريق الصحف التي نشرت أن الكاتب ماهر زهدي يكتب مسلسلا عنها سواء وافقت أو رفضت وهو ما اعتبرته مستفزا لها ولكل من حولها فقررت أن تتحرك بشكل رسمي وتحدثت مع محاميها لبيب معوض للجوء إلى القضاء لكن المحامي أخبرها أنها أخبار متناثرة في الصحف ولا توجد شركة إنتاج ليستطيع إقامة دعوى قضائية.

ويحكي الكتاب أن شادية تحدثت مع أشرف زكي نقيب الممثلين المصريين ونقلت له عدم موافقتها على تقديم حياتها الشخصية في مسلسل تليفزيوني فتحرك فورا للتدخل في الأمر مؤكدا أن النقابة تقف معها قلبا وقالبا لإيقاف مثل هذا العمل بعدما أكد مؤلف المسلسل أنه لم يقل الكلام المنقول على لسانه أصلا.

ويروي مؤلف الكتاب أيضا أنه سبق أن قرر شخصيا قبل 4 سنوات تقديم حياة الفنانة شادية في مسلسل تلفزيوني وهاتف جيجي لامارا مدير أعمال نانسي عجرم لتقوم ببطولته فرحبت بذلك بل أن يندم كثيرا لأنه لم يحصل اولا على موافقة شادية التي رفضت تماما تقديم حياتها على الشاشة قائلة إنها اتخذت طريقا آخر ولا تريد تقديم مفاتيح ما تم إغلاقه لأحد.

ويجيب الكتاب عن أسئلة كثيرة غامضة بينها أسباب وصف الكاتب المصري الراحل مصطفى أمين الحديث عن علاقته بشادية على أنها كلام حشاشين ولماذا نصحها بالزواج من صلاح ذو الفقار وكيفية تخلص الكاتب أحمد رجب من شائعة زواجه بها ولماذا رفض فريد الأطرش الزواج منها رغم تحديد موعد الخطبة بعد قصة الحب العنيفة التى كانت بينهما.

كما يورد الكتاب الأسباب الكاملة لإعتزال شادية ويتحدث عمن تلتقيهم حاليا في عزلتها وكيف تقضى يومها ويفند شائعات كثيرة تدور حولها كما ينشر رسائلها إلى خطيبها الأول.

ويتحدث عن شادية في الكتاب عدد من المشاهير في حوارات أجراها المؤلف معهم بينهم الفنان الراحل محمود مرسي والنجوم دريد لحام وعادل إمام ومحمود ياسين وفاتن حمامة وهند رستم ومحمود عبد العزيز وحسين فهمى والمطرب محمد منير وجميع أفراد أسرتها إضافة إلى حوار مع أديب نوبل الراحل نجيب محفوظ عنها.


0 التعليقات: