..

الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

اصابة سبعة رجال شرطة واحتجاز 11 مشجعا تونسيا خلال مباراة بالقاهرة

ااصابة سبعة رجال شرطة واحتجاز 11 مشجعا تونسيا خلال مباراة بالقاهرة..

وقال مصدر إن الشرطة ألقت القبض على 11 مشجعا تونسيا خلال الاحداث التي تلت قيام فريق الاهلي المصري باحراز الهدف الثاني في مرمى ضيفه فريق الترجي بطل تونس.

وأضاف أن المشجعين التونسيين المحتجزين سوف يقدمون للنيابة العامة يوم الاثنين للتحقيق معهم.

وتابع أن الشرطة تتهمهم بالشغب والاتلاف والتعدي على بعض رجالها.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن قوات الشرطة "فوجئت بقيام مجموعة كبيرة من الجمهور التونسي بالتعدي على رجال الامن عقب احراز الهدف الثانى للنادي الاهلي واطلاق الشماريخ (الالعاب النارية) عليهم وتحطيم كراسي الاستاد."

وأضاف البيان أن الاجهزة الامنية "قامت على الفور بالتعامل بحكمة بالغة مع الموقف ودون استخدام مفرط للقوة (تجنبا) لعدم وقوع أي اصابات في صفوف الجماهير التونسية الشقيقة."

وقال بيان وزارة الداخلية "تمكنت الاجهزة الامنية من السيطرة على الموقف تماما وتأمين خروج الجماهير من الاستاد في هدوء."

وقال المصدر الامني ان المصابين أربعة ضباط وأمين شرطة ومجندان.

وأضاف أن أحدهم يشتبه باصابته بما بعد الارتجاج في المخ.

وفاز الاهلي على الترجي بطل تونس 2-1 في المباراة وهي مباراة الذهاب في الدور قبل النهائي لدوري أبطال افريقيا لكرة القدم.

وستقام مباراة الاياب في تونس يوم 16 أكتوبر تشرين الاول الجاري ويكفي الفريق التونسي الفوز بهدف نظيف للتأهل للنهائي.

هذا المحتوى من

0 التعليقات: